ابحث في مواعيدنااحصل على عرض سعر

Roadmap to a Zero-Carbon Future

/ar/newsroom/stories/roadmap-to-a-zero-carbon-future

Roadmap to a Zero-Carbon Future

03/02/2021

By Bud Darr, Executive Vice President, Maritime Policy and Government Affairs

تأثر الحركة التجارية و تعطلها يعني أثرا كبيرا على حياة الأفراد، واجه الكثير من التجار من ذوي الأعمال المتوسطة و الصغيرة عدة عقبات و صعوبات حدت بينهم و بين الوصول للأسواق سواءا عالميا أو إقليميا أو محليا، و كان دور الملاحة و النقل البحري فعالا جدا في حل هذه المشكلة و التخفيف من الأعباء المالية و الاقتصادية على مزودي الخدمات

ساهمت القيود المفروضة على الحركة من أجل التصدي للجائحة من الحد من أرحية الحركة التجارية بين الدول ، كان ذلك تحديا كبيرا جدا للكثير من الأفراد العاملين على متن البواخر كما كان له نفس الأثر على بقية أفراد المجتمع

 

 

 

 

نواجه اليوم أحد أكبر التحديات البيئية، مشكلة الإحتباس الحراري و التغير المناخي، حيث لابد من التعامل مع هذه التحديات بخطط قصيرة و بعيدة المدى في ظل مواجهة العالم للجائحة.

تساهم عمليات الشحن في نسبة بين 2-3% من انبعاثات الكربون في الغلاف الجوي، و في ظل تنامي التجارة العالمية و الحاجة للشحن و ازدياد الكميات و البضائع يحتم زيادة في الرحلات و الابحار، بالرغم من هذا يعود بالفائدة على الاقتصاد العالمي و لكنه يؤثر سلبا على البيئة و على كوكب الأرض.

أظهر الدراسات الحديثة من قبل المنظمة البحرية العالمية، بأن الكربون المبعث من البواخر في ازدياد دائم و مستمر. تم تحسين جودة البواخر واعتماد محركات ذات كفاءة طاقة عالية، حيث أن الحلول المتوفرة لا تفي بهدف الوصول لنسبة الصفر. و عليه فإن الدراسة ترجح أن تزداد انبعاثات الكربون من البواخر بنسبة 50% في الأعوام القادمة.

من أهداف المنظمة البحرية العالمية

  1. تقليل نسبة الاحتباس الحراري بنسبة 50% على الأقل في مدة أقصاها عام 2050
  2. تقليل انبعاثات الكربون بنسبة 40% بحلول العام 2030، و لنبسة 70% بحلول العام 2050

لا حلول جذرية و فورية

لتحقيق الأهداف المرجوة حسب اتفاقية باريس، لابد من اتباع اجراءات مهنية صارمة للتقليل من الانبعاثات و هذا يشمل جميع القطاعات. وحيث يعتبر الشحن البحر لاعبا أساسيا في هذه العملية، فإن اتباعات سياسات التقليل قد تكون صعبة نظرا للطلب العالي و المتزايد. لا يوجد حلول جذرية ليتم تطبيقها على جميع قطاعات الأعمال. هناك الكثير من الأفكار النيرة ولكن لا يوجد حلول حقيقية جذرية بالكامل للمشكلة.

At MSC, we are investing heavily in improving energy efficiency as well as operational efficiency.

نستثمر في تطوير و تعزيز استراتيجيات و ممارسات إدارة كفاءة الطاقة في جميع عملياتنا، و من هذا المنطلق نفخر بباخرة فئة جولسون، التي دشنت في 2019، و هي تعتبر أحد أكثر البواخر كفاءة في استهلاك الطاقة.

نعمل على تعزيز كفاءة الطاقة في اصطولنا من خلال دراسة البدائل مثل استخدام الهيدروجين، الأمونيا،و البطاريات و الوقود المعالج لتقليل انبعاثات الكربون

عن خارطة الطريق

نعتقد أن هذا القطاع قادر على التحول نحول الطاقة البديلة، و نعتقد أن هذا الأمر قابل للتنفيذ في نصف قرن، و نعي كذلك أننا نتمك ما يلزم للوصول لتقليل بنسبة 50% في عام 2050. و لكن لا يوجد خارطة طريق واضحة المعالم لذلك. هناك توجه مجدي بشكل كبير يدعم التحول الرقمي و هو ما سيعزز تقنيات بديلة لتساهم في دعم أعمال هذا القطاع.